الخميس، 7 مارس، 2013

روح رهينة

روح رهينة 

وما انصفني الوقت فتشققت روحي على عتبات تلك الذكريات ...
اسير على مفترق مليء بالتعرجات اسير وقلبي قد عَبَّدَ الطريق ...
وحدة تشعل التساؤلات وعلى الوسادة تسقط عبراتي ...
استيقظ من نومي كالمفزوع اما زلت انا ،انا ...
اركض الى المرآة اتحسس الظل الشاحب اتنهد مازلت انا ..
في الصورة المطبوعة لروحي خربشات وكأن الريشة اصبحت سكينا تطعنني في ظهري اكثر ..
امسك الالم جيدا احفظه بعيدا عن الرؤيا ... اصرخ في وجه قلبي الم تتعلم القسوة بعد ...
ومن سيرمم تلك الشقوق لا غيم ابيض يحمل المطر ... وروحي على عتبة غيوم الكلام تذبح ...
شكرا للقيم ...شكرا لمفاهيم العالم السريع  كم غربتني وأتعبتني وسرقة مني ايامي ...
روحي الان رهينة ... وفي المحيط صخب يغتال السكينة ...  


7 /3 /2013 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق