الجمعة، 8 مارس، 2013

اعراس



 اعراس 
  
ولا تقام أعراسنا إلا إذا اتحد الدم بالتراب والموسيقى رصاصنا ورصاصهم وفي الملحمة لجداتنا حكاياتهن  التي تشكل ملامح وجهونا وعلى العتبات العتيقة أرى نفسي فلسطيني الملامح ففي القدس اسبلة لي وماء السبيل مقدس ...
فأغسل أيها الحجر وجعي المتَقَرِحْ  ... وإن نفذ الماء سأَتَوضأ بدمي واصلي الركعة الاخيرة وامضي الى الجنازة اما أُشَيِعَ أَحَدهم أو يُشَيِعَني هم ...

وهناك في زاوية الوقت سيرتهن ذلك الأخرق لحلم مارق مثله وسيردد بضع من كلمات سفر قديم عله يجد فيها ضالته للخلاص ولا خلاص إلا الهزيمة ...

يا قلبي أنصفتك الراحة سنين تتكئ على وجعك وعارك وشبه وجه شاحب مظلل ... استعر من روحك سيفك وخذ زمانك إلى حيث لا تعريك الازمان  ... 

ايها الوقت في حروبنا هزمنا وهذا نظم قديم للقصيدة ... وأنا وبحور الشعر تخاصمنا منذ نظمت شعر فنسيت ملامح روحي ...
وارصف وجعي واركض الى حلمي المقدس ... وان صلبت عقابا فها انا والموت اخوة  ونيروزي قريب اراه  ... فالأرض راقصة على وقع نيروزي...  وأنا في الطريق الى الازرق سترثيني  أرض حرة ... 


سمر عزريل 

8 /3 /2013 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق