الاثنين، 28 يناير، 2013

شرح خارج نطاق الموضوعية




شرح خارج نطاق الموضوعية 

قبالي المنظر نفسه الي تعودت اتأمله خلال يوميات الاخيرة في جامعة بيرزيت ،تعودت اكون احكي واتناقش مع علا وكل المواضيع تدخل في بعض من موضوع غزة والحرب ل مواضيع الهوية وازماتها  لمواضيع سابيرستي والمخيمات ومآسي اللجوء واخر اخبار الاخوان حماس سوريا والربيع العربي والتدوين والناشطين والمؤتمرات لحد ما نوصل عل شريعتي ادواردسعيد فانون وغرامشي واهم اشكال النتاج الثقافي اللاستعماري في دول شرق وجنوب اسيا بين زحمة كل هالحكي نسكت للحظات ونتأمل المشهد الضبابي ويتسرب حنين خرافي من عيونا للساحل الاسير ويتسرب مع هالحنين جزء من تفاصيل بنعيشها لاننا مثل كل البشر بنحب وبنكره وزي كل انسان بيعيش عالمه الخاص وبيدور فيه على قصص بتشبه.

انك تتأمل الساحل وتشتاق للمنفى بتفاصيله وشخصياته تشتاق لام سعد وغسان كنفاني والقهوة وتحكي عن مدى حبك لطقس شرب القهوة من ابو احمد وتحكي طول الوقت عن تفاصيل السجون مثل نفحة والنقب وعسقلان وعن الاحتلال وتقضي ساعات تحكي وتحكي، انك تحكي عن تجربة الاسر لعمامك وقرايبك وعن تجارب جداتك هاد طقس خاص فينا انا وعلا اكيد .

أي لحظة او خطة قدرية او صدفة خلت هاد الحكي والعجقة موجودة صدقوني ما بعرف ويمكن علا نفسها ما بتعرف زيي يمكن ترتيبات القدر يمكن نفس الهم والوجع يمكن نفس الحلم ويمكن خبية الامل نفسها خلت من كل هاد الجنون ممكن .

اليوم لحالي بتذكر في هاي العجقة وبحكي لحالي حتى المكان باهت لما تكون تعودت على المكان من خلال الناس الي بعيشوا جاذبية المكان وسحره معك، تجربة شهر تشرين الاول والثاني لسنة 2012 من اجمل تجارب حياتي واصعبها تجربة تعلمت فيها كيف اكون اقوى واصلب بس تعلمت فيها انو لحالك ما بتقدر تعيش ..... 

28/ 1/ 2013 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق