الخميس، 25 أكتوبر، 2012

عيد من غير ستي



العيد بكرا المرة العيد مش مختلف عن الي قبلو والي قبلو ... لا بس هو غير في اعياد قبل كانت ستي حوالينا بنصحا الصبح بنروح نعيد عليها بترضى علينا وتدعيلنا وبتدمع وهي بتسلم علينا علنا او سرا بس كنا نحس فيها لانها كانت تشوف فينا ابنها الى مات وتركنا ... كان الوجع بيوصلني حتى لو ما حكت ستي شو بتحس او شو في ... كنت لما ابوس ايدها الي كلها حرية وثورة صمود وترضى علي افرح فرحة غير عادية ... ستي بتجاعيد وجها كانت قصة غير مألوفة الي بشتكلها دايمن ... حتى لما كنت اكون معها ... العيد هاد العيد رقم اربعة بدون ستي الحجة ام يوسف .
بلا الضحكة والصوت والتفاصيل ذاتها بلا تعاليمتها النا كيف نعمل الكعك بلا ما تكون كاعدة على الارض وبتنقي في السمسم واليانسون عشان كعك العيد ... العيد هاد بلا ما ستي تنده علي اجبلها الشومر او الطحين والزيت او اشويلها كعكاتها الي مش على طريقة بنات اليوم حسب وصفها لكعك امي وعماتي ... هاد العيد الي ما في وجهة نظر ستي باي كعكات احسن كعكات امي ولا عمتي ولا ما بعرف مين ... هاد العيد بلا  ما ستي تدلع كرمل وتغنيلها بلا ما اسمعها ترضى على عمامي وعماتي بلا الناس الي كانوا يجو مخصوص يزورها ...
عيدنا السنة عادي روتيني بس بلا هالة ستي الرائعة ... العيد مش حلو بلا ستي ... زي عمرو ما كان حلو بلا ابوي مهما كنا نكون فرحنين باوعينا او عيدياتنا ... لو الزمن بيرجع لورا كان قلت لستي كديش هي مهمة بحياتي لاني منها هي وبس تعلمت شو يعني ارض وطن وفلسطين وصمود ومقاومة ... اغلبكم ما بتعرفوا ستي ولا شفتوها ولا سمعتو عن تاريخها بس  ستي بالنسبة الي كتاب التاريخ الضايع والي كلنا ضايعن لنلاقي ....الله يرحمك يا ستي ... 

سمر عزريل 
26/10/2012

هناك تعليق واحد: