الخميس، 27 سبتمبر، 2012

تأملات ذاتية في زمن رقمي




اشتقت الى كل شيء يقربني من حيثياتي المبعثرة هنا وهناك... وهناك الم يزيد روحي نقاء ... والملل يبعثر خطاي ... فهل تشمت خطاي من شكواي... اني اتفس وفي انفاسي غبار مشبع برطوبة قديمة فيها الف صورة وسنوات من الذكرى ... اه لو تجتاحني الان عاصفة من البكاء الهستيري فاحملها المي وصحواي ... لو تأخذ ارقي فأعود الى تلك الحرية ... اعود الى يوم بلا اعباء بلا تفكير رقمي ... اشتقت الي وفي اشتياقي اشتقت لحولي المنسي كلما ابتعد اكثر .... ضجرت من تلك المسافة ومن تلك التأملات ... وهناك شيء ما يتركني على رف الامس فلا اتحرر من وجعي ... غصة طويلة المت بي وعضالي هو الوجع وفي الوجع دوائي ... ثمة لغز يكبر ... ولا اكبر انا تصغر الحياة في عيني .... اركن حلمي جانبا اركن اولوياتي اركن نفسي ... اريد ان اتحرر لساعات من خربشات الاسى التي تقمصتني بين الغد والأمس ... لا اريد للغد ان يبعثرني كلما لملمت نفسي وبين عذابي وفرحي خيط غير مريء يجعل مني ارتباك  في الحياة ... تبا لذلك الوقت التي حولني لحساسية مفرطة ابكي على وجع كل الناس ... ولا يبكي معي سوى الفراغ والوقت
سمر عزريل 
28/9/2012

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق