الجمعة، 24 أكتوبر، 2014

حلم منطقي

حلم منطقي ....
كم لغة لحلمك واحدة اثنتان ثلاثة ... أربعة ؟؟؟

حلمك حيث كتبوا خارج النص والهوامش، ربيع روحك فظللت ترنو اليه، على مقربة من طيف ما امسكت به.
طفل الحلم، أو رجل طاعن في السن؛ هو غربة الشيء ووطنه. 
هو ؛ كم تريد، وماذا تريد، وما لا  تريد؟، هو الامنيات إن ضاقت .. الأمنيات إن اتسعت ... انه الامنيات المرتبكة في حاجتها لجرأة ما.
حلمك كقرطي فتاة تحسدها عليهما الأخريات ... 
حلمك من جنونك وجنونك في مكانك ... 
حلمك تفاصيل وجهك في عبوسك وابتسامك ... 
حلمك منطقي فما منطقك سواك ... وما سواك اإلا أنت عندما تغضب فتخاصم الحلم ... عندما تسعد فتعود اليه.
عندما تشتاق فتضمه ... عندما تغار فتحرسه.
حلمك سجية عشقك الذي تداريه عن الكل. 
حلمك جنونك رغم احتراسك من الجنون. 
حلمك المنطقي هو ذاته حلم روحك المجنون عندما يكسر صمتك فتبوح وتبوح، ويتكلل بالأغنيات والضوضاء والأضواء 
حلمك عيدك الذي لما يحن وقته بعد .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق